شيوخ أل بقار : نعم سقط حكمهم ، ولكن لا تزال مشيختهم قائمة !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شيوخ أل بقار : نعم سقط حكمهم ، ولكن لا تزال مشيختهم قائمة !

مُساهمة من طرف طش طاش في الأربعاء فبراير 19, 2014 12:26 am

مقالة مووسوعية عن شيوخ آل بقار الذين تعاقبوا على مشيخة الحكم العرفي في جبال شمر وذلك فيما قبل عام 1205هـ

إن تاريخ مشيخة أل بقار يمثل ثلثي تاريخ [[جبال شمر]] إن لم يكن أكثر من ذلك ، وآل بقار أقدم شيوخ [[آل بعير]] وهم فخذ من [[آل طريف]] من [[آل قدير]] من [[آل وهب]] من ضنا الشيخ الجليل [[عيسى بن أجود]] الطريفي ، وهو رافع راية [[حلف شمر]] والذي يتصل نسبا بالزعيم واقاضي [[قيس بن شمر]] الطائي المشهور في جاهلية [[جبال شمر]] ، وهكذا فهم من أشهر عوارف القيسيين الذين تميزوا بالمقلدات ، وهي أوسمة القضاء العرفي عند العرب ، ، كما تميزوا بالأنساب فهم نسابون أيضاً ، وقد ظهر منهم العديد من الرجال الذين أشتهروا بالشجاعة والكرم ومكارم الأخلا ق ، وهم أسرة فيها المشيخة العريقة في قبائل شمر كما أنهم حكام عرفيون ، وهم من آل بعيِّر أكابر شيوخ آل أسلم من قبيلة شمر ويعتبرون اقدم شيوخ لعموم قبيلة شمر ، وآل بعير هم : فرقة من آل أسلم ، من الصايح ، من شمر الطائية وكانت لمشيختهم الرئاسة في عموم جبال شمر حاضرة وبادية لمدة قرون خلت قبل انهيار النظام القبلي العرفي بانتشار الدعوة الوهابية في شبه الجزيرة العربية ، مم أدى إلى هجرة شيوخ آل بعير ومعهم جل موالينهم إلى العراق ، وأغلبهم الآن في الحويجة والمالحة في جزيرة الرافدين . انظر عشائر العراق للعزاوي ص 208 .
وعهد آل بقار يمثل جزءا هاما وعريقا من تاريخ جبال شمر وقد كان مركز حكمهم في صهوة جو | أجا وبعد تغلبهم على بني سنبس بزعامة الشيخ بهيج بن ذبيان ومركزهم في عقدة، صارت بلدة قفار هي مركز حكمهم ، وكانت أكبر بلدات نجد في وقتها ، وقد امتد نفوذهم حتى وادي القرى غربا وإلى جبال طويق شرقا ، ومن شعبة نصاب والجوف شمالا حتى وادي الر مة جنوبا . ومما يدل على طول عهدهم وقوة سلطانهم ما نجده في بلدة قفار التأريخية ؛ من مزارع وآبار وقصور وقلاع وأسوار ومن أهمها قصر غياض ,ويعود بنائه إلى الشيخ / غياض بن رشيد آل بقار ؛ وكلها تعود لذلك العهد ؛ الذي امتد من القرن الثالث عشر الميلادي ، ومع أنه بدأ يضعف تدريجيا إلا أنه لم ينتهي إلا بمقتل الشيخ كريم سبلا عام 1789 م ، فبعد هذا التأريخ بعامين تقريبا دخل إقليم جبال شمر ضمن الدولة السعودية الأولى ، حيث أن الإمام سعود بن عبد العزيز قد نصب ابن علي أميرا على الإقليم ، ومركزه بلدة حائل ، و وهي ترجع إلى العاصمة وقتها بلدة الدرعية ، وهكذا انتقل مركز الحكم من بلدة قفار إلى مدينة حائل ، وبذلك سقط النظام العرفي القبلي ، بقيام نظام جديد ضد النظام السابق ؛ وهو يستند إلى التشريع الإسلامي ، وما تبعه من تحول ملكية الأرض وموارد المياه من ملكية جماعية للقبيلة إلى ملكية الدولة المركزية ، وضعف سلطان شيوخ القبائل ، وسقط مفهوم الوحدة المستقلة للقبيلة ..الخ .

فهرست [إخفاء]
1 أشهر شيوخ آل بقار :
1.1 1-الشيخ عجيان بن بقار
1.2 2- الشيخ سعد بن عجيان بن بقار
1.3 3- الشيخ ماجد آل بقار
1.4 4-الشيخ فريح آل بقار
1.5 5- الشيخ خليف آل بقار
1.6 6- الشيخ عليان آل بقار
1.7 7ـ الشيخ عواد بن عليان البقار
1.8 8ـالشيخ فريح بن عواد ال بقار
1.9 9ـ الشيخ رشيد بن فريح ال بفار
1.10 10ـ الشيخ غياض بن رشيد ال بقار
1.11 11-الشيخ أسعد آل بقار
1.12 12ـ الشيخ عبد الله بن سعد آل بقار
1.13 13-الشيخ رحمة بن عبد الله بقار
1.14 14-الشيخ ناصر بن رحمة
1.15 15-الشيخ عبار بن ناصر
1.16 16-الشيخ مذخر بن عبار
1.17 17-الشيخ حمود بن مذخر بن عبار بن بقار
1.18 18- الشيخ فرحان بن حمود آل بقار
2 من المعالم الأثرية التي تعود إلى عهد آل بقار في جبال شمر أي منطقة حائل حاليا:
3 أهم المصادر:
أشهر شيوخ آل بقار : [تحرير]
1-الشيخ عجيان بن بقار [تحرير]
وهو أقدم المعروفين من شيوخهم ، وهو يلقب الشيخ عجيان بخيال الصفراء وهو زيزوم شمر في معركة عصفر الشهيرة التي حدثت عام 1432م بين قبيلة عنزة بالإضافة إلى تسعة جموع من خيبر ومن البدو بقيادة أحد أسلاف الشيخ كنعان الطيار ، حيث غزوا جبال شمر وانتهت المعركة بهزيمة الشيخ الطيار ومن معه علما بأن الشيخ عجيان قتل رحمه الله في تلك المعركة ...
ومما قيل عنها نذكر الأبيات التالية من قصيدة ملحمية لأحد شعراء آل بعيِّر ويرجح أن اسمه هديب القديري ومتها :

يوم أرقب قرينيس بيرأس سراء     جانا صدوق العلم بأمرٍ صار
يا حامل الثقلات يا دافع البلاء      رب العباد ومجري الأقدار
جتنا جموعٍ عرضها كثر طولها      من خشم (عَيَارٍ) ليا حد قفار
جونا بني وايل مع جموع خيبر      سبع الجموع يقودها الطيار
واللي شرب بالعز فنجال شيخهم      زيزومنا عجيان بن بقار
يلفون وملفاهم شيوخ آل بعيِّر      حماية الدارين بالبتار
حنا آل بعيِّر سادة جبال شمر      صمع القلوب ورمينا قرار
حنا آل بعيِّر والشواهد فعالنا      والله هو الجبار والكسار
لنا الفراسة والفوارس تهابنا      وحمر الدروع بدمنا الإشهار
ما تنطفي روس الشخانيب نارنا      ويوم اللقاء منا وقود النار
قلنا: وصار الفعل بيوم عصفر      (ما للعدو بديارنا مدار)
وأهل الوعايد لو هبوا عن وعودهم      على رداهم حبلهم جرار
وأهل المهار الصفر لا التم شملهم      لاذوا عنا والتجوا بالغار
واما (رخيم) ما أمدحه ولا أذمه      غدت به عيل الجموع يسار
ويوم انعضلنا زبنا ال محمد      بارودهم برميها قرار

2- الشيخ سعد بن عجيان بن بقار [تحرير]
وقد تولى المشيخة بعد مقتل والده وأخيه سعود في معركة عصفر .
3- الشيخ ماجد آل بقار [تحرير]
4-الشيخ فريح آل بقار [تحرير]
5- الشيخ خليف آل بقار [تحرير]
وهو ابن فريح بن ماجد بن سعد بن عجيان بن بقار ، وقد تولى الشيخة وهو شابا يافعا، ويعتقد بأنه من قاد الحرب على بني ذبيان من سنبسفي غضون القرن التاسع الهجري .
*** هنا فراغ تاريخي نرجو المساعدة في سد هذه الفجوة.
6- الشيخ عليان آل بقار [تحرير]
وقد توفي في حوالي عام 1100هـ ـ 1688 م وهوالذي أطلق مقولة ((يا ويل الخال من رمح البناخي)) ولهذه المقولة قصة شهيرة وذلك عندما كان لعليان بناخي من أخته المطلقة وكان صغيراً وقام بتربيته وتدريبه على القتال ومع مرور الزمن كبر الولد وأدرك المسؤولية ونوى الذهاب إلى أهله ومن ثم ذهب أليهم وأستقر عندهم فترة طويلة وأخذته الأطماع وأراد أن يغزوا خاله ويقتله ومن ثم فعل ما أراد وغزا خاله عليان وحصلت بينهم معركة كبيرة وعندما تقابلا كل من الخال والبناخي في ساحة المعركة بقفار ذهب الولد إلى عليان وبيده رمح وقال خذها من بناخيك ولكنه لم يوفق في أصابة الهدف وبعد ذلك قال عليان خذها من خالك وأصابه الرمح وخرج من ظهره وطاح قتيلاً في ساحة المعركة علماً بأن لا يزال هذا المكان موجوداً في حائل ويطلق عليه مزرق الرمحين...
7ـ الشيخ عواد بن عليان البقار [تحرير]
وقد تولى الشيخة من 1688 م ـ 1712م.

8ـالشيخ فريح بن عواد ال بقار [تحرير]
وقد تولى الشيخة في حوالي عام 1712م الى عام 1721م . وهو مشيد قصور الخراج في جبال شمر وخارجه ، وهو الذي أسس قصر العشروات والذي كان مركزا لتجميع وتخزين الخراج ، وذلك من كل القصور الأخرى المنتشرة . وقد كان فارسا داهية مقداما لا يشق له غبار ، كما كان من فحول شعراء عصره ، ومن أعز الأصدقاء المقربين لدى شريف مكة ، ومتنفذا مسموع الكلمة لدى الباشوات في المدينة المنورة .
عندما كنت في الثانوية قبل عشرين سنة ، وجدت لدى أحد أهل قفار قصيدة له مخطوطة بالزاج على قطعة من القماش الأبيض السميك مؤرخة في عام 1217هـ ، ومذكور أن زمن القصيد سابق بأكثر من ثمانين سنة ، وقد نسخناها واحتفضنا بها ، وسوف أبحث عن الأصل لأصورها واحاول أضيفها هنا. والمهم يقول في هذه القصيدة :

أنا طريفي من قديرٍ من طريف
   وأنا الخيار من الخيار من الخيار
وأنا الشريف بن الشريف بن الشري
  سطوتي فيها العدا راحوا فرار
ماني قصيف من قصيف من قصيف    
من ضنا عيسى وحنا أهل الديار
والحمى نحميه بالحد الرهيف
     نارنا المقباس يا ثار الغبار
وشمر وجبالها فينا تهيف
وبذرانا كنها بنت الخمار
وأنت جدك عندنا جالي وضيف
    عانّزٍ قحطان لو ما من قرار
منين لولا خبزنا تأكل رغيف؟    
من سندك لولا آل بعير في قفار
وأنت لولا ظلهم ترجف رجيف
   قلوبهم صمعٍ علي على صفر المهار
غيرهم تلقى يزملك العسيف    
تحج لبيت الله وأعطيته يسار
وقطع دمك عند ابن عمي طفيف
وارتفع بجوارنا يا أهل الجوار
صار كيلك وافيٍ عقب النصيف      
ليه ثورك صار نسمع له خوار؟
حيفها جتنا منك يا الضيف حيف      
منك لي بانت مثل شمس النهار
والعوافي مثلها مامن وصيف
     لا تزاعمنا وارتع بالخضار
جيرة علي لولا أنك حليف    
مع بعض ربع لهم عندي وقار
إن ما لك صيفنا هذا مصيف    
غير بقَلْع ضْميْد لو مالك منار
حملكم ماهو ترا عندي كليف
    احترف حولك لحرثك والبذار
لا تجني بي ربوعك يا الضعيف  
  يمكم لو قمت ما عني مغار
واحترص جرباك يا حد الجْرَيْف
    ما يفكك دوننا تبني جدار
تراه ما يحميك وانته ما تخيف    
تعيش لولا عزنا تحت الخَطَار
فلا يغرك صاحب العقل الخفيف
    والجبال النايفة فوق القصار
سيلها يا من حدر يجْرف جريف    
يحط في بطن الحفر كل الزبار
وتجيك منها ذيابة تهرف هريف
     يا تعاوت ما تنحيها الجعار
مثل سنبس من على جدي خليف
    وهم بني عم لنا راحوا صغار
حدروا للفرس بالضرب العنيف  
   شيخهم يوم رحلوا فوق الحمار
ما ذكر لك صاحبك عندي (مريف
)     فيه علمي وأنت خذ فيه القرار
وأعطني ردك قبل وقت الخريف    
مع ظهور سهيل في قطف الثمار
وأنت خلك بالشتاء حول الصريف  
  لو عيوني بالغضب تقدح شرار
وكان حِتْنُك زَلْ مايفيدك نِـكِيْف      
ما أسمع العذال لو يسمع عَيَار

9ـ الشيخ رشيد بن فريح ال بفار [تحرير]
في حوالي عام 1721م ـ1744 م ، وهو الفارس (راع العبية) والمشهور بإنجازاته وحروبه الطويلة وقد طال عهده ، وتوسع سلطانه فكان يجبى له الخراج من من ديار سدير والمحمل شرقا ومن نواحي العلا غربا ومن الجوف وبلاد حوران شمالا ، فقد تقوى هذا الشيخ بأخواله وأصهاره آل جذيل (أهل الحصان) ، وحينها كان جناحهم قويا في عزوة آل بعير كونه يضم إلى جانبهم كل من آل زيد (التراقصة) و آل زبيدات وكان لذلك شأنا كبيرا في الانتصارات التي حصلت على بقية فروع قبيلة طيء تحت راية شمر خاصة في عهده وفي عهد ابنه (الشيخ غياض) ومن بعدهما.
• وللمعلومية : فإنه (الشيخ رشيد) قد اهتم كثيرا بتشييد الأسوار والقلاع ، ومنها سور رشيد وقلعته التي لا تزال باقية ، كما اهتم بجلب وتربية السلالات المميزة من الخيل الأصيلة ، فكان له العديد من الاصطبلات منها عدة إصطبلات في صهوة جو مثل اصطبل السرحة والأقبال وحجية ومنها عدة إصطبلات في منطقة الثنية مثل اصطبل هدباء وهديبان والبكر والغزالة وغيرها الكثير في جبال سلمى ورمان ، وهو يكنى ب(أبو غياض) وب(راع العبية) وهو أول من لقب ب(خيال الشعبتين) كما صار يعرف لاحقا ب(بناخي آل همزان) وذلك لكون أخواله هم الجذلة وهؤلاء جراء (فتنة آل أسلم الكبرى) ونتيجة حروبهم الداخلية مع بعض شيوخ آل أسلم ، وخاصة آل بعير ، والتي استمرت بعد سقوط حكم آل بقار حتى غضون منتصف القرن الثالث عشر الهجري ، فقد هاجروا إلى العراق فلم يبق منهم في نج إلا آل همزان وهكذا فقد صار يعرف الشيخ رشيد بكونه (بناخي آل همزان). ومما قيل عن الشيخ رشيد ، نذكر تلك الملحمة الطويلة لأحد شعراء آل بعير ، والشاهد منها هنا كما في الأبيات التالية:

(بني صخر) عن ديار (نجدٍ) تحدروا
يوم إنها حلت عليهم كسيره
قوم كفانا الله عن سوء شرهم
صارت سفور للوجيه السفيرة
خذاهم الزيزوم (راع العبية)
(شيخ ال بعير) بالسيوف الشطيره
(أبو غياض رشيد) وخَّذ بجمعهم
(زيزوم شمر) يوم جر الجريره
واقبل عليهم يعتزي ب(آل بعير)
بجموع (غلبا) عقب منذر نذيره
وأدلى بهم (خيال الشعبتين) يحدهم
حد الجمال الهايجة بي هديره
وراحت شتات جموعهم عقب زومهم
صارت عليهم ضايعين البصيره
كسيرةٍ حلت وقبله كساير
ألي لفانا اليوم طارش بشيره
والله وعشر أنعام بي (شيخ شمر)
عنده تهون المعضلات الكبيره
إمعَرُّبٍ بين العمام وخواله
بين (آل بعير) هم خيار العشيره
حامين (أجا ورمان وسلمى) وحولها
من رامها يرمى بنار السعيره
......
10ـ الشيخ غياض بن رشيد ال بقار [تحرير]
بداية عهده في حوالي عام 1744 م وهو ابن الشيخ والفارس المشهور (راع العبية) رشيد آل بقار (بناخي آل همزان) ويشتهر هذا الشيخ الجليل بإنجازاته الحضارية الفريدة ، ومنها قصر غياض الشهير في بلدة قفار التأريخية ، والمعروف قديما ب(قصر آل بعير) وحاليا ب(قصر غياض) كما أنه فارس وقائد محنك ، وكان كوالد حيث طال عهده ، وتوطد سلطانه ، كان يجبى له الزكاة من ديار سدير والمحمل شرقا ومن نواحي العلا غربا ومن الجوف وبلاد حوران شمالا ، فقد تقوى هذا الشيخ بخوال والده وأخواله وأصهاره آل جذيل (أهل الحصان) وقد ناب عن والده في قيادة بعض المعارك ضمن حروب السيادة الطائية ، لاسيما الحرب على حلف بني صخر الكبير ، إلى أن تمت كسيرتهم ورحيلهم من بلاد طيء أي جبال شمر وكذلك كسيرة حلف آل عروج بني لام والفضول وقد استمرت المعارك الطاحنة حتى حسمت تماما لصالح حلف شمر وذلك في عهد الشيخين الجليلين (عبد الله بن سعد آل بقار) وابنه (رحمه بن عبد الله آل بقار) الملقب بكريم سبلا والذي جندل الشيخ وديد بن عروج (مقدم بني لام)
11-الشيخ أسعد آل بقار [تحرير]
وهو ابن منديل بن حمود بن بن خليف بن فريح بن ماجد بن رشيد بن سعد بن عجيان بن بقار توفي حوالي عام 1765م ، وقد عاصر الشيخ مطلق الجربا وقد نشب بينهم خلاف كبير في تلك الأيام عندما توعد الجربا أن يقتل مطلق الصديد وهو دخيلاً عند أسعد بعد ذلك أعطى الشيخ أسعد بن بقار الصقرية إلى الصديد ومن ثم حصلت بينهم معركة كبيرة وانتهت بهزيمة الجربا ومن معه ، وقال أسعد بن بقار قصيدة بهذه المناسبة محذراً الجربا قبل المعركة .
12ـ الشيخ عبد الله بن سعد آل بقار [تحرير]
وقد توفي عام 1770م .

13-الشيخ رحمة بن عبد الله بقار [تحرير]
وهو من مواليد قفار سنة 1709م ، تولى الحكم عام 1770 مـ1789 م ، وقد عاصر العديد من المعارك ومن أشهرها مع قبيلة الفضول من بني لام بقيادة مقدم بني لام الشيخوديد بن عروج وقد قتل ابن عروج في هذه المعارك على يد الشيخ / رحمة بن بقاركانت فرسه تسمى أم المخاريز .
أطلق لقب كريم سبلا على أرحمة وذلك لكرمه الشديد حيث أنه أذا جاه ضيف كان يخلل بلحيته فأن مسحها مرة واحدة يعني أشارة إلى العبيد بنحر الذبائح وإذا مسحها مرتين هذا يعني أن ينحروا له جزوراً إكرماً له. وقد أغتيل هذا الشيخ غدراً وهو طاعن بالسن سنه 1789م .
14-الشيخ ناصر بن رحمة [تحرير]
وقد تولى العهد لفترة وجيزة بعد اغتيال والده سنه 1789م ، وفي عهده سقط حكم آل بقار في جبال شمر بعد معركة العدوة عام 1205هـ ، فانتقل الشيخ ناصر ومعه غالبية آل بعير إلى العراق ..
15-الشيخ عبار بن ناصر [تحرير]
وهو من مواليد بلدة قفار في جبال شمر
16-الشيخ مذخر بن عبار [تحرير]
وهذا قد شارك في معركة الجوف بين الأمير سعود بن عبد العزيز آل رشيدأمير جبل شمر من جهة وبين نواف بن النوري الشعلان شيخ الرولة من جهة أخرى وصارت الهزيمة على الشيخ الشعلان ومن معه ، وأصيب الشيخ مذخر بن بقار في يده جراء تلك المعركة.
17-الشيخ حمود بن مذخر بن عبار بن بقار [تحرير]
وقد تولى الشيخة بعد وفاة والده ، وهو من الرجال الذين تميزوا بالشجاعة والكرم ومكارم الأخلاق توفي عام 2008 م.
18- الشيخ فرحان بن حمود آل بقار [تحرير]
وهو الشيخ الحالي أطال الله في عمره ووفقه لما فيه الخير وبارك فيه .
من المعالم الأثرية التي تعود إلى عهد آل بقار في جبال شمر أي منطقة حائل حاليا: [تحرير]
1ـ قلعة فريح البقار
2ـ قلعة رشيد البقار 3ـ قصر غياض ، بناه الشيخ / غياض بن رشيد آل بقار.
4ـ قصر العشروات : وقد كان مركزا تجمع فيه العشور من الأتاوات او الزكاة من باقي القصور الأخرى ، التي توجد في الجوف وفي الأسياح ، وسدير ، والشعبة وغيرها.
5ـ وأيضا حوالي عشرين قصرا أخرى ، وسورين حول مدينة قفار التي كانت مركزا لحكمهم العرفي.

أهم المصادر: [تحرير]
*Agha Ahmed Ahmed, bu geleneksel sistem olduğu için, göçebe kabileler ve kontrol, ve yoksul kentsel alanlarda, İstanbul, 1770.
*Mundhir Gudair düzgün, kapıyı Arap yarımadasının kalbinde, 1612 yılında Shammar Valisi yüksek dağlarda müzakere olduğunu
*فهد العريفي ، سلسلة هذه بلادنا ، حائل .
*عمر رضا كحالة معجم قبائل العرب القديمة والحديثة ، خمسة مجلدات .
*عشائر العراق للعزاوي.
*شائم بن لافي الهمزاني التغير الاجتماعي في منطقة حائل (رسالة علمية) 1990م.
*مقالة الشيخ رشيد بن فريح آل بقار
* مقالة الشيخ غياض بن رشيد آل بقار
* مقالة خلاصة القول المسنود عن واقع ناحية جبال شمر من آل بعير وحتى آل سعود للهمزاني

منقوووووول
avatar
طش طاش
عضو فضائي
عضو فضائي

عدد المساهمات : 226
نقاط : 588
تاريخ التسجيل : 11/10/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى